من نحن


للمكتب الريادة في مكافحة الجريمة والمخدرات والإرهاب على الصعيد العالمي. وقد تأسس المكتب الإقليمي للشرق الأوسط وشمال أفريقيا عام ١٩٩٧ في القاهرة، جمهورية مصر العربية، بهدف تقديم المساعدة التقنية لبلدان المنطقة للتصدي للاتجار بالمخدرات والأشخاص والأسلحة والقطع الأثرية، وباقي أشكال الجريمة المنظمة عبر الوطنية، بما فيها الإرهاب والفساد وغسل الأموال وتهريب المهاجرين، وغسل الأموال وغير ذلك. ويغطي المكتب جميع دول البرنامج الإقليمي، وهي تحديدا الأردن والإمارات العربية المتحدة والبحرين والجزائر والسودان وسوريا والعراق وعُمان ودولة فلسطين وقطر والكويت ولبنان وليبيا ومصر والمغرب والمملكة العربية السعودية واليمن. وبالإضافة إلى المكتب الإقليمي، هناك مكتبين دون إقليميين في طرابلس (ليبيا) وأبو ظبي (الإمارات العربية المتحدة)، وستة مكاتب برامج في الأردن وتونس وفلسطين ولبنان والمغرب واليمن، يعمل فيها أكثر من ٧٥ موظفا. وتُبذل الجهود للتوسّع في تواجد المكتب في المنطقة، وافتتاح مكاتب برامج جديدة كلما تتيح ذلك حافظة المشاريع والموارد.

  ماذا نعمل

تتركز مهمة المكتب في دعم دول المنطقة والتعاون معها لتعزيز التدابير التي تتخذها للتصدّي للتهديدات التي تفرضها الجريمة والمخدرات والإرهاب من خلال:

  • تعزيز السياسات والمؤسسات والممارسات الوطنية تصدياً للمخدرات والجريمة والإرهاب
  • تعزيز سيادة القانون والحكم الرشيد والالتزام بالمعايير والالتزامات الدولية
  • تعزيز القدرة على مكافحة الجريمة المنظمة عبر الوطنية والاتجار غير المشروع بالمخدرات والأسلحة والأشخاص والسلع
  • تعزيز التعاون الإقليمي والدولي والشراكات الدولية للتعامل بفعالية أكبر مع المشاكل المشتركة التي تمثلها المخدرات والجريمة المنظمة والإرهاب
  • الترويج لأفضل الممارسات والسياسات والممارسات المسنودة علميا في مجال الوقاية من المخدرات والحدّ منها من خلال التثقيف والعلاج، ولا سيّما في صفوف الشباب
  • توفير الأبحاث وتحليل البيانات والخبرات بشأن الاتجاهات العالمية والإقليمية والوطنية للمخدرات والجريمة والإرهاب

وبغرض تحقيق هذه الأهداف، قام المكتب الإقليمي، بالشراكة مع جامعة الدول العربية وبلدان المنطقة بتنفيذ العديد من المشاريع والبرامج تحت مظلة  البرنامج الإقليمي.

 

تعرف على الموظفين

شركاؤنا

الشواغر
تواصل معنا