File is not found

الوقاية من تعاطي المخدرات في الشرق الاوسط

 

14 أيار/مايو 2008 - أنهى مكتب الأمم المتحدة الإقليمي المعني بالمخدرات والجريمة لمنطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا لتوه حملة توعية إقليمية خاصة بمساؤى استعمال المخدرات، مع التركيز بصفة خاصة على الشباب. وقد ن ُ ظمت هذه الحملة، تحت عنوان "حماية"، بالتعاون مع شرطة دبي ، ومؤسسة "البداية الصحيحة الدولية"، وعدد من القادة البارزين والمثقفين في مجال الإعلام والرياضة والثقافة.

 

ووفقا لتقرير المخدرات العالمى للعام 2007 ، لا يزال انتاج المخدرات غير المشروعة يمثل اتجاها مثيرا للقلق في الشرق الأوسط وشمال افريقيا ولا سيما القنب منها. وقد واكب هذا الاتجاه زيادة في تعاطى المخدرات.

 

الحملة شملت أنحاء كثيرة من مصر، والامارات العربية المتحدة، والمملكه العربية السعودية، وقطر، والأردن، وبلدان المغرب العربي، واليمن، والأراضي الفلسطينية، وقطر. ورافق نشر المعلومات الضخمة تنظيم مناسبات في المدارس والجامعات ونوادي الشباب، والشركات المحلية والاماكن الشعبية العامة.

 

وقد قال الممثل الاقليمي للمكتب، السيد محمد عبد العزيز: "إن الحملة تتزامن مع موعد انعقاد اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة، وهو الاجتماع الذي يعقد للاحتفال بمضي عقد من العمل الشاق من جانب الحكومات والمجتمع المدني، وذلك فى أعقاب الإعلان السياسي الصادر عن الدورة الإستثنائية للجمعية العامة للتصدي لمشكلة المخدرات في العالم قبل 10 سنوات،"، "وقد كان للحملة أثر إيجابي ليس فقط في مصر، بل أيضا على الصعيد الاقليمي."

 

وقد نظمت آلاف من الفعاليات، بما فيها الحفلات الموسيقية والمؤتمرات المدرسية، والماراثونات، والدورات التدريبية، لزيادة الوعي حول مخاطر تعاطى المخدرات وأهمية اتباع اسلوب حياة صحي. ودعمت قنوات التلفزيون الفضائية الحملة، وذلك ببث برامج متعلقة بالمواضيع ذات الصلة. ومن خلال حشد الدعم لبرامج التوعيه القائمة ومراكز الخطوط الساخنة ، نجحت الحملة في تشجيع ألوف من متعاطى المخدرات على طلب العلاج.

 

واغتنم السيد عبد العزيز الفرصة في أثناء الحفل الختامي للحملة في القاهرة لتسليط الضوء على الدور المحوري الذي يقوم به مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة في الدعوة الى سياسات فعالة للوقاية من المخدرات. كما قدم شكراً خاصاً لألوف المتطوعين ومنظمات المجتمع المدني الذين ساهموا في العمل على تحقيق أهداف الحملة.

 

وتعد حملة التوعية جزء من حملة أوسع في نطاق البرنامج الاقليمى لمكافحة المخدرات لتطوير استراتيجيات لمكافحة المخدرات وتنفيذها . كما تعزز الحملة جهود شرطة دبي لتسهيل تدريب موظفي انفاذ القانون على المستويين الوطني والإقليمي.