Crime Prevention Through Sports - Events - Strengthening Youth Resilience to Lower the Risk of Recruitment by Gangs and Organized Criminal Networks
October 6, 2020

تعزيز صمود الشباب لتقليل مخاطر التجنيد من قبل العصابات والشبكات الإجرامية المنظمة

يهدف هذا الحدث الجانبي الرفيع المستوى إلى التأكيد على أهمية برامج الوقاية للشباب المعرضين للخطر كجزء من الاستراتيجيات الشاملة لمكافحة عنف العصابات والجريمة المنظمة. سيتبادل المتحدثون الخبرات من أمريكا اللاتينية حول استخدام الأساليب المبتكرة ، مثل الرياضة ، للوصول إلى الشباب المعرضين لخطر الإيذاء والمشاركة في الجريمة. تحديدا ، وبناءً على عمل مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة ومبادرة الحركة بركه، سوف يسلط الحدث الضوء على استخدام الرياضة كأداة لبناء قدرة الشباب والمجتمع على الصمود من خلال تعزيز المهارات الشخصية والحياه الاجتماعية الرئيسية ، وإنشاء أماكن عامة آمنة تسهل العمل الإيجابي لمشاركة الشباب في المجتمعات المهمشة

Crime Prevention Through Sports - Events - Youth Crime Prevention in COVID times
August 11, 2020

Online workshop series: Youth Violence and Crime Prevention in the Context of COVID-19

Countries around the world are grappling with the many harmful effects of the COVID-19 pandemic, including health and socio-economic impacts. Young people are particularly vulnerable to the disruptions the pandemic has caused, and many are now at risk of being left behind in education, economic opportunities, and health and wellbeing during a crucial stage of their life development. Many of the hardships faced during the COVID-19 crisis are also known risk factors associated with crime, violence and drug use, and may expose youth to increased victimization and involvement with crime during and after the pandemic. 

To contribute to the global effort required to continue supporting and engaging youth during the COVID-19 era, UNODC, in the context of the Youth Crime Prevention component under the Global Programme for the Implementation of the Doha Declaration, is organizing a series of online workshops on youth crime and violence prevention during and after the pandemic in different parts of the world.

تنظيم معرض لكرة القدم أثناء انعقاد دورة لجنة الأمم المتحدة لمنع الجريمة  لعام 2017 يعرض تطوير المهارات الحياتية من خلال الرياضة
May 23, 2017

تنظيم معرض لكرة القدم أثناء انعقاد دورة لجنة الأمم المتحدة لمنع الجريمة لعام 2017 يعرض تطوير المهارات الحياتية من خلال الرياضة

في إطار البرنامج العالمي لإعلان الدوحة، يشجع المكتب الرياضة كأداة حاسمة لمنع جرائم الشباب. ومن خلال برنامج للتدريب على المهارات الحياتية، تعمل مبادرة Line Up Live Up ("الاصطفاف والصمود") مع الشباب المعرضين للخطر لبناء قدرتهم على مقاومة العنف والجريمة وتعاطي المخدِّرات. وأثناء انعقاد دورة لجنة منع الجريمة والعدالة الجنائية لهذا العام، عرض المكتب بعض تمارين اكتساب المهارات الحياتية في ملعب شُيِّد خصيصاً في ساحة الأمم المتحدة - وهو موقع لا يستضيف مقابلات كروية في العادة! وبالعمل مع الشركاء، بما في ذلك برنامج كرة القدم الشعبية التابع للاتحاد الدولي لكرة القدم، ومنظمة كرة القدم الشعبية غير الحكومية في جنوب أفريقيا، وفريق الشباب التابع لنادي كرة القدم الأول بفيينا، عُرضت على الحاضرين أثناء دورة لجنة منع الجريمة والعدالة الجنائية التدريبات الدقيقة المستخدمة لمساعدة الشباب الذين تتراوح أعمارهم ما بين 13 و17 عاماً على اكتساب المهارات وطريقة التفكير اللازمة ليكونوا قادرين على مقاومة السلوكيات المعادية للمجتمع.

الهروب من العنف: استخدام الرياضة كأداة للنفع الاجتماعي
March 28, 2017

الهروب من العنف: استخدام الرياضة كأداة للنفع الاجتماعي

يتيح مركز إستروتورال للألعاب الأولمبية والألعاب الأولمبية للمعوقين، الذي افتُتح في عام ٢٠١١، فضاء آمناً وصحيًّا لأعضاء هذا المجتمع الفقير والمستضعف الـمُقام حول مدفن للقمامة في ضواحي برازيليا. ومع انطلاق برنامج المكتب المعني بالمخدِّرات والجريمة القائم على استخدام الرياضة للمساعدة في منع الشباب من الانخراط في الجريمة والمخدِّرات، فقد قمنا بزيارة هذا المركز للتحدث إلى بعض الموجودين هناك والاستماع إلى قصتهم.

تاتيانا، البالغة من العمر ٢٨ عاماً، لديها طفلان يأتيان كلاهما إلى المركز. وهي تقول إنَّ المركز يوفر فضاء آمناً، بعيداً عن العنف في الشوارع، ويتيح لهما الفرصة للقيام بشيء إيجابي.

تجاربي الخاصة تثبت كيف أنَّ الرياضة أداة قوية لتطوير المهارات الحياتية
March 17, 2017

"تجاربي الخاصة تثبت كيف أنَّ الرياضة أداة قوية لتطوير المهارات الحياتية"

هربرت غوستافو سيمويس، البالغ من العمر ٤٦ عاماً، أستاذ في الجامعة الكاثوليكية في برازيليا تنصبُّ خبرته البحثية لفترة ما بعد الدكتوراه في جامعة ميامي في مجال التربية البدنية وفيزيولوجيا الجهد البدني. وهو أيضاً شغوف بالرياضة، ويُصنَّف حاليًّا كأحد أسرع عدّائي سباق ١١٠ أمتار حواجز في العالم ضمن فئته العمرية. وهربرت أحد مدربيْن اثنين رئيسيين يعملان مع المكتب المعني بالمخدِّرات والجريمة في البرازيل في إطار المبادرة الرياضية للبرنامج العالمي لإعلان الدوحة التي ترتئي بناء المهارات الحياتية بين الشباب من سن 13 إلى 18 عاماً ليكونوا في مأمن من العنف والجريمة والمخدِّرات.

وقد تحدث المكتب إلى هربرت مؤخراً عن خلفيته واهتماماته في هذا المجال.