لتعزيز نظام عدالة جنائية أكثر اهتماما وإنسانية، أطلق مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة دليلًا جديدًا لتصنيف السجناء

4 شباط/فبراير 2021 - مع وجود ما يقرب من 11 مليون شخص يعيشون في السجن في أي وقت من الأوقات في جميع أنحاء العالم، تعد إدارة السجون ومعاملة السجناء مجالين أساسيين في نظام العدالة الجنائية. لضمان استخدام السجن كفرصة للتصحيح والتأهيل بدلاً من العقاب، يجب أن تمتلك إدارات السجون القدرة على تصنيف السجناء والنزلاء بشكل صحيح - وهي خطوة مهمة تساعد على تعزيز قدرتهم على إعادة التأهيل والحد من العودة إلى ارتكاب الجريمة.

تؤثر القدرة على تصنيف السجناء بشكل صحيح على مجموعة من جوانب إدارة السجون من بين أمور أخرى. ان القدرة على تصنيف السجناء تساعد على تقييم المخاطر واحتياجات النزلاء بشكل أفضل لتحديد مكانهم المناسب ونوع برامج إعادة التأهيل التي يجب أن يسجلوا فيها. كما يساعد التصنيف على تحسين سلامة وأمن السجناء وموظفي السجون وعامة الناس؛ كما يعزز التعامل الإنساني والقائم على حقوق الإنسان للسجناء؛ ويوفر القدرة على تخصيص القضايا والتخطيط لعقوبة السجن؛ وفي النهاية، يساعد التصنيف في بناء طريقة أكثر فاعلية لتشغيل نظام السجون.

ومن هذا المنطلق، أصدر مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة أداة شاملة وجديدة تمامًا لتوفير معلومات عملية وإرشادات لدعم إدارات السجون التي تتطلع إلى تطوير نهج فعال، بالاعتماد على تجربة التصنيف التي تشاركها العديد من البلدان. إلى جانب المعرفة الواسعة للمكتب في إدارة السجون، يقدم دليل تصنيف السجناء معلومات ومبادئ توجيهية عملية قائمة على الأدلة للمساعدة في تنفيذ نظام فعال لتصنيف السجناء. ولضمان هذا النوع من عوامل التصنيف في المعايير والقواعد الدولية الرئيسية المعترف بها، تم تطويره أيضًا بما يتماشى مع قواعد الأمم المتحدة النموذجية الدنيا لمعاملة السجناء (قواعد نيلسون مانديلا) وقواعد الأمم المتحدة لمعاملة السجينات (قواعد بانكوك).

في حين أنه مصمم في المقام الأول لضباط السجون، إلا أن قد يكون أيضا الدليل مورد مفيد لمسؤولي العدالة الجنائية الآخرين والأطراف المشاركة في نظام العدالة الجنائية. حيث ينقسم الدليل لخمسة فصول، الأهمية العامة لتصنيف السجناء؛ العوامل الرئيسية في هذا المجال؛ النهج المتبع حتى الآن؛ المبادئ والمكونات التي يجب الوصول لها وتفعيلها؛ ووضع وتنفيذ نظام تصنيف السجناء بشكل نهائي.

هذا الدليل هو الأحدث من ضمن مجموعة من الأدوات التي طورها مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة كجزء من البرنامج العالمي لإعلان الدوحة، وتهدف جميعها إلى تعزيز نهج إعادة تأهيل في منظور إدارة السجون.

تشمل الموارد الأخرى المتعلقة ببناء برامج إعادة التأهيل في السجون المكملة لهذا الدليل: معالجة الفساد في السجون، ومنع العودة إلى الجرام، وتعزيز إعادة الإدماج الاجتماعي للمجرمين، وإنشاء علامة تجارية لمنتجات السجون.

معلومات إضافية

دليل تصنيف السجناء
إعادة تأهيل السجناء
المنشورات ذات الصلة