الدول العربية والمكتب يؤكدون من جديد التزامهما بالعمل معا لمكافحة الجريمة والإرهاب والتصدي للمخاطر الصحية المتعلقة بالمخدرات وفيروس نقص المناعة البشرية

في 28-29 تشرين الثاني/نوفمبر 2017، اجتمعت الدول الأعضاء في جامعة الدول العربية في القاهرة لاستعراض التقدم المحرز في التنفيذ والاتفاق على أولويات العمل المشترك في إطار البرنامج الإقليمي للدول العربية لمنع ومكافحة الجريمة والإرهاب والتهديدات الصحية، وتعزيز نظم العدالة الجنائية، بما يتماشى مع المعايير الدولية لحقوق الإنسان (2016-2021). وللمرة الثانية منذ إطلاق البرنامج الإقليمي في 9 أيار/مايو 2016، اجتمع ممثلون عن وزارات الداخلية والصحة والعدل والشؤون الخارجية بلغ عددهم 35 شخصاً من 18 بلدا شريكا ممّن يشكلون لجنة تسيير ومتابعة البرنامج الإقليمي.

وركز الاجتماع الذي استمر لمدة يومين في مقر الجامعة في القاهرة برئاسة الجامعة والمكتب على التقدم المحرز خلال السنة الثانية من البرنامج الإقليمي والأولويات المستقبلية لعام 2018 في مجالات "الجريمة المنظمة عبر الوطنية "و"العدالة الجنائية" و"الصحة".

افتتح الاجتماع السفير الدكتور فاضل محمد جواد، الأمين العام المساعد ورئيس قطاع الشؤون القانونية للأمانة العامة لجامعة الدول العربية، الذي أكد على حسن توقيت البرنامج الإقليمي وعلى أهميته وسط تزايد الإرهاب وعلى الغرض منه والمتمثل بالتصدي للتهديدات الجديدة وذلك من خلال تعزيز سيادة القانون والتنمية المستدامة في بلدان المنطقة، مشيداً بالدور الذي يلعبه المكتب في هذا الصدد، ومشدّداً على دعم الجامعة في تنفيذ البرنامج الإقليمي.

كما رحبت كريستينا البرتين، الممثل الإقليمي للشرق الأوسط وشمال أفريقيا، بالمشاركة النشطة للجامعة وجميع الوفود في النقاشات، مؤكدة مرة أخرى على "الالتزام الجماعي بالتصدي للجريمة والفساد والإرهاب والمخاطر الصحية المتصلة بالمخدرات وفيروس نقص المناعة البشرية في إطار الأمم المتحدة والاتفاقيات الدولية والإقليمية، بما في ذلك المعايير الدولية للعدالة الجنائية". كما سلطت الضوء على التوسع الكبير في الخبرات الفنية لدى المكتب عدداً ونوعاً، الأمر الذي مكّنه من تقديم مساعدة فنية قيمتها 15.4 مليون دولار في عام 2017 من خلال 36 مشروعا ساهم في تمويلها مشكورا 20 شريكا مانحا* بما فيهم دول المنطقة، ممّا يؤكد على ضرورة حشد الدعم للتنفيذ المستقبلي بصورة جماعية.

وكان البرنامج الإقليمي للدول العربية (2016-2021) قد أُعد بناء على طلب الدول العربية في أعقاب الانتهاء بنجاح من البرنامج الإقليمي الأول المعني بمكافحة المخدرات ومنع الجريمة وتحديث العدالة الجنائية في الدول العربية (2011-2015). واختتم الاجتماع بمجموعة من التوصيات.

وشملت التوصيات ما يلي: 1) دعم استخدام أساليب التحقيق الخاصة مثل استخدام الأدلّة الرقمية، والتحقيقات مفتوحة المصدر، وتحليل الاستخبارات الجنائية، بغرض تفكيك الجماعات الإجرامية والإرهابية المنظّمة على نحو أكثر فعالية؛ 2) مواصلة دعم الجهود الوطنية والإقليمية لمكافحة الإرهاب؛ 3) رفع كفاءة الدول في مجال استخدام المختبر الجنائي والطب الشرعي كوسيلة للإثبات وإدماجهما ضمن وسائل الإثبات الإجرائية، واستخدامهما لكشف الجرائم والأعمال الإرهابية، وتحسين إدارة مسرح الجريمة، والتحاليل المختبرية (المقذوفات، والمواد الكيميائية، وبصمات الأصابع، والحمض النووي، وغير ذلك)، وتسلسل عملية حفظ الأدلّة، والتصديقات الدولية على المختبرات الوطنية؛ 4) تفعيل ودعم شبكة التعاون القضائي العربي للأمانة العامة لجامعة الدول العربية، وحث المكتب على دعمه ببناء القدرات والتعاون مع الشبكات الأخرى المماثلة؛ وغير ذلك.

 

* الجهات المانحة: الاتحاد الأوروبي وأستراليا والإمارات العربية المتحدة وإيطاليا وبرنامج الأمم المتحدة المشترك المعني بفيروس نقص المناعة البشرية/الإيدز وبلجيكا وتركيا ودروسوس والدنمارك ورومانيا وفرنسا وقطر وكندا وكوريا والمملكة المتحدة والنرويج والنمسا والولايات المتحدة واليابان.

الاجتماع في الأخبار:

«جامعة الدول»: الجرائم اشتدت في المنطقة العربية

الجامعة العربية تؤكد دعمها لبرامج وإستراتيجيات مكافحة الإرهاب

ممثلو وزارات العدل والداخلية والصحة العرب يناقشون "مكافحة الإرهاب" غدا

ممثلي العدل والداخلية والصحة العرب بالجامعة العربية يبحثون مكافحة المخدرات والجريمة..غدا

الجامعة العربية تدعو إلى تحديث استراتيجيات مكافحة الإرهاب

بمشاركة السلطنة.. ممثلو (العدل والداخلية والصحة) العرب يبحثون مكافحة الإرهاب

الإمارات تشارك في اجتماع بالقاهرة لمناقشة تحديث آليات مكافحة الإرهاب

الجامعة العربية تدعو لتحديث استراتيجيات وآليات مكافحة الإرهاب وتعزيز العدالة الجنائية

جامعة الدول العربية تدعو لتعزيز التعاون الإقليمي لمكافحة الجرائم والإرهاب

الجامعة العربية تدعو لتعزيز التعاون الإقليمي لمكافحة الإرهاب

الجامعة العربية تدعو لتحديث استراتيجيات مكافحة الإرهاب وتعزيز نظم العدالة الجنائية