برنامج " الساحل"

منطقة الساحل هي إحدى أفقر المناطق في العالم. فهي تواجه في نفس الحين تحديات الفقر المتقع وآثار تغير المناخ وأزمات الغذاء المتكررة والنمو السكاني السريع والحكم الهش والفساد والتوترات الداخلية الغير محلولة والإتجار الغير مشروع والتهديدات الأمنية المتعلقة بالإرهاب. 

 لطالما كانت منطقة الساحل والصحراء طريق تجارة وهجرة. ولكن العوامل  مثل عدم وجود سلطة الدول وضعف نظام العدالة وإنهيار المجتمع الرعوي التقليدي والفساد ووجود السلاح  قد خلقت البيئة المثالية للاتجار الغير المشروع والجرائم المنظمة والإرهاب والفساد وتبييض الأموال. 

 تأثير الجماعات الارهابية المزعزع للإستقرار على التطور والأمن في منطقة الساحل خطير للغاية. الأنشطة الإرهابية قد بلغت مستوى يشكل تهديد للحكم والإستقرار الإجتماعي في المنطقة بأسرها وما ورائها.

شبكات الجرائم كثفت عملياتها في منطقة الساحل ونشرت أنشطة الإتجار الغير المشروع في مختلف أنحاء المنطقة بأكملها. الأرباح الناتجة عن الإتجار بالمخدرات والأسلحة والجرائم المنظمة والإختطاف للحصول على فدية، التي يمكن بسهولة استخدمها للفساد، تجعل الوضع الغير مستقر أسوأ وأقل استدامة.

برنامج مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة "الساحل" يدعم نظام عدالة سهل المنال وفعال وخاضع للمساءلة من أجل محاربة الإتجار الغير مشروع والإتجار بالمخدرات والجرائم المنظمة والإرهاب والفساد في المنطقة من خلال:

 - ترويج تنفيذ الإتفاقات الدولية عند الحكومات وتعزيز التعاون الإقليمي في مجال مكافحة الإرهاب مع السلطات والمدعين العامين.
 - مكافحة الإتجار الغير المشروع بالمخدرات والأسلحة والأشخاص وتهريب المهاجرين من خلال تعزيز الكشف والمنع في المطارات والحدود البرية.
 - تحسين أنظمة العدالة من خلال ترويج آليات الوقاية النزيهة والتعاون بين قوات حفاظ السلام والقضاء من خلال تدريبات حول مكافحة الفساد ومكافحة تبييض الأموال. 
 - تعزيز الأدلة العلمية والتحقيقات من خلال تزويد السلطات بالمختبرات وتدابير رقابة الأسلحة النارية المناسبة.   
 - دعم وصول ومعاملة الأشخاص الذين على تواصل بالنظام القضائي من خلال تعزيز أطر عمل حقوق الانسان والمساعدة القانونية وحماية الضحايا والشهود وإصلاح السجون. 

 برنامج مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة " الساحل" الذي طور في إطار عمل استراتيجية الأمم المتحدة المتكاملة لمنطقة الساحل 2014-2019 الذي اطلقه الأمين العام للأمم المتحدة في حزيران 2013.  

 استراتيجية الأمم المتحدة المتكاملة لمنطقة الساحل تدور حول ثلاث أهداف رئيسية: جعل الحكم أكثر شمولاً وفعالية، بناء القدرات لمواجهة التهديدات العابرة للحدود وتعزيز القدرة على المجابهة عند الشعب الساحلي.

 تنفذ أنشطة مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة من خلال برنامج "الساحل" بالتنسيق مع وكالات أخرى للأمم المتحدة المشاركة في تنفيذ استراتيجية الأمم المتحدة المتكاملة لمنطقة الساحل، يجدر ذكر مكتب الأمم المتحدة لغرب أفريقيا والساحل وإدارة عمليات حفظ السلام وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي والممثل الخاص للأمين العام ورئيس بعثة الأمم المتحدة المتكاملة أlمتعددات الأبعد لتحقيق الإستقرار في المالي.

 برنامج "الساحل" مدعوم بمساهمات من النمسا والدنمارك وفرنسا وهولندا واليابان والكسيمبورج والنرويج. 

 

 

للمزيد من المعلومات :

UNODC Sahel Programme Progress Report June 2017 (new !)(french)

UNODC Sahel Programme Progress Report January 2016 ( French )

UNODC Sahel Programme Progress Report April 2015

The United Nations Integrated Strategy for the Sahel

UNODC Contribution to the UN Sahel Strategy ( French ; Arabic )

Rapport final de l'évaluation de mi parcours du Programme Sahel de l'ONUDC