تنظيم معرض لكرة القدم أثناء انعقاد دورة لجنة الأمم المتحدة لمنع الجريمة  لعام 2017 يعرض تطوير المهارات الحياتية من خلال الرياضة
May 23, 2017

تنظيم معرض لكرة القدم أثناء انعقاد دورة لجنة الأمم المتحدة لمنع الجريمة لعام 2017 يعرض تطوير المهارات الحياتية من خلال الرياضة

في إطار البرنامج العالمي لإعلان الدوحة، يشجع المكتب الرياضة كأداة حاسمة لمنع جرائم الشباب. ومن خلال برنامج للتدريب على المهارات الحياتية، تعمل مبادرة Line Up Live Up ("الاصطفاف والصمود") مع الشباب المعرضين للخطر لبناء قدرتهم على مقاومة العنف والجريمة وتعاطي المخدِّرات. وأثناء انعقاد دورة لجنة منع الجريمة والعدالة الجنائية لهذا العام، عرض المكتب بعض تمارين اكتساب المهارات الحياتية في ملعب شُيِّد خصيصاً في ساحة الأمم المتحدة - وهو موقع لا يستضيف مقابلات كروية في العادة! وبالعمل مع الشركاء، بما في ذلك برنامج كرة القدم الشعبية التابع للاتحاد الدولي لكرة القدم، ومنظمة كرة القدم الشعبية غير الحكومية في جنوب أفريقيا، وفريق الشباب التابع لنادي كرة القدم الأول بفيينا، عُرضت على الحاضرين أثناء دورة لجنة منع الجريمة والعدالة الجنائية التدريبات الدقيقة المستخدمة لمساعدة الشباب الذين تتراوح أعمارهم ما بين 13 و17 عاماً على اكتساب المهارات وطريقة التفكير اللازمة ليكونوا قادرين على مقاومة السلوكيات المعادية للمجتمع.

البرنامج العالمي لإعلان الدوحة يسلط الضوء على سبل ملموسة لتحقيق أهداف التنمية المستدامة أثناء انعقاد دورة لجنة منع الجريمة والعدالة الجنائية
May 22, 2017

البرنامج العالمي لإعلان الدوحة يسلط الضوء على سبل ملموسة لتحقيق
أهداف التنمية المستدامة أثناء انعقاد دورة لجنة منع الجريمة والعدالة الجنائية

على هامش اجتماعات لجنة منع الجريمة والعدالة الجنائية هذا الأسبوع، عُقدت سلسلة من الأحداث لتسليط الضوء على البرنامج العالمي لإعلان الدوحة، وتزويد الحاضرين بلمحة عن المجالات التي اضطلع بها المكتب منذ بدء هذا العمل الطموح في العام الماضي. وفي أول يوم من دورة اللجنة، نُظم حدثٌ جانبي بشأن تنفيذ البرنامج العالمي، يبين التقدم المحرز في المجالات الأربعة: منع الجريمة لدى الشباب من خلال الرياضة؛ وإعادة تأهيل السجناء؛ ون‍زاهة القضاء؛ ومبادرة التعليم من أجل العدالة. وجاء ذلك عقب افتتاح معرض لكرة القدم للشباب في وقت سابق من اليوم في ساحة الأمم المتحدة يعرض تمارين أعدها المكتب في مجال المهارات الحياتية ويجري تجريبها حاليًّا في البرازيل قبل تعميمها على الصعيد العالمي.

ترويج سيادة القانون في صفوف الشباب من خلال أنشطة محاكاة نموذج الأمم المتحدة
March 29, 2017

ترويج سيادة القانون في صفوف الشباب من خلال أنشطة محاكاة نموذج الأمم المتحدة

يشارك مئات الآلاف من الشباب في جميع أنحاء العالم سنويًّا في أنشطة محاكاة نموذج الأمم المتحدة (نموذج الأمم المتحدة). وأنشطة المحاكاة هذه، التي هي في متناول كل الطلاب من جميع المستويات، تتيح وسيلة شعبية للتعرُّف على الأمم المتحدة، كما أنها تمكِّن المنظمة من التواصل مع قادة المستقبل. ويتطلع مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدِّرات والجريمة (المكتب)، في إطار مبادرته بشأن التعليم من أجل العدالة، إلى الاستفادة من قوة تأثير أنشطة محاكاة نموذج الأمم المتحدة لتثقيف الطلاب بشأن مفهوم سيادة القانون وكيفية مناقشة هذه المسألة ومعالجتها على الصعيد الدولي.
وفي هذا الصدد، عُقد اجتماع لفريق من الخبراء هذا الأسبوع في فيينا للمساعدة على وضع دليل للمكتب لفائدة منظمي أنشطة محاكاة نموذج الأمم المتحدة. وشمل الاجتماع، الذي ضم مجموعة متنوعة من الأشخاص، الطلاب الذين سبق لهم أن شاركوا في أنشطة من هذا القبيل والمنظمين من مختلف أنحاء العالم من أجل مراعاة المنظورات الفريدة.

الهروب من العنف: استخدام الرياضة كأداة للنفع الاجتماعي
March 28, 2017

الهروب من العنف: استخدام الرياضة كأداة للنفع الاجتماعي

يتيح مركز إستروتورال للألعاب الأولمبية والألعاب الأولمبية للمعوقين، الذي افتُتح في عام ٢٠١١، فضاء آمناً وصحيًّا لأعضاء هذا المجتمع الفقير والمستضعف الـمُقام حول مدفن للقمامة في ضواحي برازيليا. ومع انطلاق برنامج المكتب المعني بالمخدِّرات والجريمة القائم على استخدام الرياضة للمساعدة في منع الشباب من الانخراط في الجريمة والمخدِّرات، فقد قمنا بزيارة هذا المركز للتحدث إلى بعض الموجودين هناك والاستماع إلى قصتهم.

تاتيانا، البالغة من العمر ٢٨ عاماً، لديها طفلان يأتيان كلاهما إلى المركز. وهي تقول إنَّ المركز يوفر فضاء آمناً، بعيداً عن العنف في الشوارع، ويتيح لهما الفرصة للقيام بشيء إيجابي.

لتعليم من أجل العدالة: العمل مع الأكاديميين والقطاع الخاص لتدريس النـزاهة والأخلاقيات
March 23, 2017

لتعليم من أجل العدالة: العمل مع الأكاديميين والقطاع الخاص لتدريس النـزاهة والأخلاقيات

في منتصف آذار/مارس، نظم مجلس المشاركة العامة والرقابة الاجتماعية في إكوادور، بالتعاون مع مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدِّرات والجريمة، سلسلة من الأحداث بشأن بناء القدرات في مجال مكافحة الفساد في كيتو. وشمل ذلك حلقتين دراسيتين أكاديميتين لفائدة الأساتذة والطلاب، وكذلك حلقة دراسية لفائدة الجهات الفاعلة في القطاع الخاص. وخلال الحلقات الدراسية الثلاث، عرَّف المكتب بمبادرة "التعليم من أجل العدالة" (E4J)، وأكد على أهمية النمائط الجامعية المرتقبة في مجالي النـزاهة والأخلاقيات. وكان العرض الإيضاحي مصمَّماً للتعريف بالمبادرة، ولا سيما تركيزها على تعليم النـزاهة والأخلاقيات، والتشجيع على تكوين شبكات الأكاديميين المعنيين بمجاليْ النـزاهة والأخلاقيات، وإبراز الأدوات والمواد المتاحة لمعلمي الأخلاقيات. وأعقبت كل عرض من عروض الحلقات الدراسية الثلاث مناقشة مفتوحة.