منع الجريمة لدى الشباب من خلال الرياضة

أطلق مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدِّرات والجريمة، في إطار جهوده الرامية إلى دعم تنفيذ إعلان الدوحة، مبادرة عالمية لمنع الجريمة لدى الشباب تستند إلى قوة الرياضة كأداة لتحقيق السلام. وتهدف المبادرة إلى تشجيع ممارسة الرياضة والأنشطة ذات الصلة لمنع الجريمة والبناء الفعال للمنَعة لدى الشباب المعرضين للخطر. ويُعَدُّ تعزيز المهارات الحياتية لدى الشباب هدفاً أساسيًّا من أجل تقليل عوامل الخطر إلى الحد الأدنى وتعظيم العوامل الوقائية المتصلة بالجريمة والعنف وتعاطي المخدِّرات. ومن خلال تعزيز المعرفة بالآثار المترتبة على الجريمة وتعاطي المخدِّرات وتطوير المهارات الحياتية، تسعى المبادرة إلى إحداث تأثير إيجابي في سلوك ومواقف الشباب المعرضين للخطر ومنع السلوك المعادي للمجتمع والمحفوف بالمخاطر.

الرياضة من أجل التنمية ومنع الجريمة

تؤكد خطة التنمية المستدامة لعام 2030 على تعاظم مساهمة الرياضة بوصفها أداةً لتحقيق السلام بالنظر إلى دورها في تشجيع التسامح والاحترام. كما تسلط الضوء على ما يمكن للرياضة أن تقدمه من مساهمات في تمكين المجتمعات المحلية ككل، والأفراد (ولا سيما النساء والشباب)، وكذلك في مجالات الصحة والتعليم والاندماج الاجتماعي.

وبشكل أكثر تحديداً، تتيح الرياضة فرصة مهمة لبناء المهارات الحياتية لدى الشباب المعرضين للخطر بما يتيح لهم التعامل على نحو أفضل مع تحديات الحياة اليومية والابتعاد عن المشاركة في العنف أو الجريمة أو تعاطي المخدِّرات.

الشباب كعوامل للتغيير

سيطلق المكتب، من خلال إقامة الشراكات مع الحكومات والمنظمات الرياضية والمجتمع المدني، مبادرات رياضية وطنية وإقليمية لإذكاء الوعي لدى الشباب بهدف مواصلة الترويج للقيم المدنية ونشر فوائد الرياضة في الحيلولة دون انخراط الشباب في الجريمة والعنف. وسيكون الشباب محور أنشطة التوعية باعتبارهم عناصر فاعلة من أجل التغيير. وسيعمل الشباب، من خلال تبادل خبراتهم بشأن الكيفية التي ساعدتهم بها الرياضة وتعلُّم المهارات الحياتية من أجل البقاء بعيداً عن الجريمة، على التواصل مع غيرهم من الشباب المعرضين للخطر.

برنامج " Line Up Live Up " (الاصطفاف والصمود)

صُمِّم برنامج "Line Up Live Up" (الاصطفاف والصمود)، وهو المنهج الذي وضعه المكتب للتدرب على المهارات الحياتية من خلال الاسترشاد بالأدلة والارتكاز على الأنشطة الرياضية، كأداة فريدة لنقل الخبرات المتراكمة لدى الأمم المتحدة والشركاء الآخرين في تنفيذ التدريب على المهارات الحياتية للوقاية من الجريمة وتعاطي المخدِّرات إلى الأوساط الرياضية.

ومن خلال البرنامج، يمكن للمدرِّبين الرياضيين والمعلمين وغيرهم من العاملين مع الشباب في الأوساط الرياضية التركيز على المهارات الحياتية العالية القيمة، مثل مقاومة الضغوط الاجتماعية التي تدفع إلى الجنوح والتعامل مع القلق والتواصل الفعال مع الأقران، من خلال مجموعة من التدريبات التفاعلية والمسلِّية.

وقد اختُبر البرنامج التدريبـي وجُرِّبَ لأول مرة في البرازيل عام 2017، وسوف ينفَّذ في عدد من البلدان في جميع أنحاء العالم، ومنها أفريقيا وآسيا الوسطى وأمريكا الجنوبية والشرق الأوسط.

 

تحميل صفحة المعلومات

EN | FR | ES | RU | AR | ZH | PT

News

Crime Prevention Through Sports - Events - Strengthening Youth Resilience to Lower the Risk of Recruitment by Gangs and Organized Criminal Networks

تعزيز صمود الشباب لتقليل مخاطر التجنيد من قبل العصابات والشبكات الإجرامية المنظمة

يهدف هذا الحدث الجانبي الرفيع المستوى إلى التأكيد على أهمية برامج الوقاية للشباب المعرضين للخطر كجزء من الاستراتيجيات الشاملة لمكافحة عنف العصابات والجريمة المنظمة. سيتبادل المتحدثون الخبرات من أمريكا اللاتينية حول استخدام الأساليب المبتكرة ، مثل الرياضة ، للوصول إلى الشباب المعرضين لخطر الإيذاء والمشاركة في الجريمة. تحديدا ، وبناءً على عمل مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة ومبادرة الحركة بركه، سوف يسلط الحدث الضوء على استخدام الرياضة كأداة لبناء قدرة الشباب والمجتمع على الصمود من خلال تعزيز المهارات الشخصية والحياه الاجتماعية الرئيسية ، وإنشاء أماكن عامة آمنة تسهل العمل الإيجابي لمشاركة الشباب في المجتمعات المهمشة

Crime Prevention Through Sports - Events - Youth Crime Prevention in COVID times

Online workshop series: Youth Violence and Crime Prevention in the Context of COVID-19

Countries around the world are grappling with the many harmful effects of the COVID-19 pandemic, including health and socio-economic impacts. Young people are particularly vulnerable to the disruptions the pandemic has caused, and many are now at risk of being left behind in education, economic opportunities, and health and wellbeing during a crucial stage of their life development. Many of the hardships faced during the COVID-19 crisis are also known risk factors associated with crime, violence and drug use, and may expose youth to increased victimization and involvement with crime during and after the pandemic. 

To contribute to the global effort required to continue supporting and engaging youth during the COVID-19 era, UNODC, in the context of the Youth Crime Prevention component under the Global Programme for the Implementation of the Doha Declaration, is organizing a series of online workshops on youth crime and violence prevention during and after the pandemic in different parts of the world.

Videos

COP 10 صمود الشباب وخفض التجنيد من قبل العصابات وشبكات الجريمة المنظمة: الحدث الجانبي

أكد هذا الحدث الجانبي الافتراضي رفيع المستوى الذي عقد خلال على أهمية برامج الوقاية للشباب الضعفاء كجزء من الاستراتيجيات الشاملة لمكافحة عنف العصابات والجريمة المنظمة. تبادل المتحدثون الخبرات من أمريكا اللاتينية حول استخدام الأساليب المبتكرة ، مثل الرياضة ، للوصول إلى الشباب المعرضين لخطر الإيذاء والمشاركة في الجريمة. وعلى وجه التحديد ، وبناءً على عمل مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة ، سلط الحدث الضوء على استخدام الرياضة كأداة لبناء قدرة الشباب والمجتمع على الصمود من خلال تعزيز مهارات الحياة الشخصية والاجتماعية الأساسية ، ومن خلال إنشاء أماكن عامة آمنة تسهل المشاركة الإيجابية للشباب في المجتمعات المهمشة