الجريمة المنظمة

تعتبر الجريمة المنظمة ظاهرة متغيرة ومرنة. أن العديد من فوائد العولمة مثل سهولة وسرعة الاتصال وحركة الأموال والسفر الدولي قد أتاحت فرصا للجماعات الإجرامية المنظمة عبر الوطنية لكي تزدهر وتنوّع وتتوسع في أنشطتها. وقد تطورت الجماعات الاجرامية التقليدية التي تعتمد على وجودها الجغرافي أو تم استبدالها جزئياً بشبكات أصغر حجماً وأكثر مرونة ذو فروع تحت سلطات قضائية مختلفة. من الممكن أن يتواجد الضحايا والمشتبه فيهم والجماعات الإجرامية المنظمة وعائدات الجريمة في العديد من الدول خلال فترة التحقيق.
وعلاوة على ذلك، تؤثر الجريمة المنظمة على جميع الدول سواء كانت بلاد عرض أو عبور أو طلب. وعلى هذا النحو، تشكل الجريمة المنظمة الحديثة تحدياً عالمياً يجب مواجهته من خلال استجابة عالمية متضافرة.
تعد اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الجريمة المنظمة عبر الوطنية، التي اعتمدت بموجب قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة 55/25 المؤرخ في 15 تشرين الثاني/نوفمبر 2000، الصك الدولي الرئيسي في مكافحة الجريمة المنظمة عبر الوطنية.