الفساد والن‍زاهة 

 

يمثل الفساد ظاهرة اجتماعية وسياسية واقتصادية معقدة تمس جميع البلدان وتعيق سيادة القانون. وهو يقوِّض أركان المؤسسات الديمقراطية ويضعف الاقتصادات ويسهم في زعزعة الاستقرار السياسي. ورغم عدم وجود تعريفٍ للفساد متفقٍ عليه دوليًّا، فثمة أفعال كثيرة يُعتَرف بأنها تشكل فساداً. وهي تشمل، على سبيل المثال، إساءة استعمال السلطة والرشو واختلاس الأموال العمومية والتدخُّل المُغْرِض في نظام العدالة وإخفاء المكاسب المالية المتأتية من الفساد.

ويرتبط التصدي للفساد في المجتمع بتعزيز الن‍زاهة الفردية والاجتماعية. إذ إنَّ كثيراً من أحوال الحياة اليومية يمثل تحدياً لن‍زاهتنا وأحكامنا الأخلاقية - ابتداءً من عدم الالتزام بالطابور إلى استغلال المنصب لمنح شخص ما مَزِيَّة غير مستحقَّة على آخرين.

 

الرسائل الرئيسية

  • الفساد يعيق التنمية المستدامة واحترام حقوق الإنسان.
  • لكل شخص دوره في درء الفساد، بأن يعمل بن‍زاهة شخصية ويأخذ بخيارات أخلاقية.
  • مشاركةُ المواطنين والشباب لها أهمية بالغة في مكافحة الفساد.